الهدف 10: الحد من أوجه عدم المساواة

الهدف 10: الحد من أوجه عدم المساواة

خطى المجتمع الدولي خطوات واسعة نحو إخراج الناس من ربقة الفقر. ولم تزل أشد الأمم ضعفا — وهي أقل البلدان نموا، والبلدان النامية غير الساحلية، والدول الجزرية الصغيرة النامية — تشق طريقها نحو التقليل من الفقر. بيد أن غياب المساواة لم يزل قائما، حيث توجد تباينات كبيرة في ما يتعلق بالحصول على الخدمات الصحية والتعليمية وغيرها.

وهناك إجماع متزايد على أن النمو الاقتصادي غير كاف لتقليل الفقر إلا إذا كان شاملا وفعالا في الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة، وهي البعد الاقتصادي والبعد الاجتماعي والبعد البيئي.

إقرأ المزيد

ومما يبعث على السرور أن التفاوت في الدخل قَلَّ داخل البلدان وفي ما بينها.  وفي الوقت الحاضر، زاد دخل الفرد زيادة أسرع من المتوسط الوطني في 60 بلدا من أصل 94 بلدا تتيح البيانات المتصلة بهذه المسألة. وأُحرز تقدما جزئيا في ما يتصل بإتاحة ظروف مناسبة للصادرات من أقل البلدان نموا.

وللتقليل من غياب المساواة، ينبغي أن تكون السياسات العامة عالمية في منطلقاتها، مع الاهتمام باحتياجات الفئات المحرومة والمهمشة. كما توجد حاجة لزيادة مناطق  التجارة المعفاة من الرسوم الجمركية وإعطاء الأفضلية لصادرات البلدان النامية، فضلا عن زيادة حصة التصويت الممنوحة للبلدان النامية في صندوق النقد الدولي. وأخيرا، يمكن أن تساعد الابتكارات في مجال التكنولوجيا في تقليل كلفة تحويل أموال العمال المهاجرين.

المصدر: الأمم المتحدة - أهداف التنمية المستدامة

 

عرض 1 - 12 من أصل 173 سجل